عربي

١. إن مشروعَ «دار العلم» في الأصل مدرسةٌ دينيةٌ أسّسها الإمامُ الراحل السيّد الخوئي (قده) في العام ١٩٧٣م في محلّة «العمارة »في النجف الأشرف. وقد قام النظامُ البائدُ بتهديم هذه المدرسة في العام ١٩٩٠م. وهي نواةُ هذا المشروع الذي يُعادُ تأسيسُه على أرض مساحتها ٣٣٢٠ م٢ على بعد ٣٠م عن حرمِ أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام). كانت الأرض ١٦ عقاراً اشتراها الإمامُ الراحل السيد الخوئي (قده) في حياته.

٢. يتألف المشروعُ من مبنييْن بـ ١١ طابقاً ومساحة بناء إجمالية ٣١٠٠٠ م٢ بكلفة قدرُها ٤٠ مليون دولار أمريكي.
٣. يتمّ افتتاحُ المبنى الأول في العام ١٤٣٧هـ المصادف عام ٢٠١٦م بإذنه تعالى.

٤. مشروعُ «دار العلم» وقفٌ خيريٌّ تحت إشراف المرجع الديني الأعلى للمسلمين الشيعة في النجف الأشرف.

٥. يتكوّن المشروعُ ممّا يأتي:

- مدرسة للدراسات الحوزوية خُصّص لها ٤٠ قاعة دراسية مختلفة الأحجام.

- مكتبة عامة تتّسع إلى مليون وخمسمائة ألف كتاب في طابقين مع ٢٤ غرفة للمحققين والباحثين وأقسام خاصة للنساء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

- مصلّى بمساحة ٨٥٠ م٢ في الطابق الأرضي وبسعة ٨٠٠ مصلٍّ.

- قاعتين كبيرتين للمؤتمرات سعة كل منها ٧٠٠ شخص.

- ١٠ غرف ضيافة للباحثين والمحققين وأساتذة الحوزة العلمية الزائرين.

- قسم داخلي من ٣٠٠ غرفة لسكن طلاب الحوزة العلمية.

- استوديو متطوّر لإنتاج البرامج الدينية والعلمية والثقافية.

- مرصد فلكيّ.

- متحف حوزة النجف الأشرف العلمية.

- مطبخ مركزي مع صالة طعام سَعَتُها ٤٠٠ شخص.

- مصاعد كهربائية عددها ٩ موزعة على مختلف الأقسام، ومساحات استراحة مع حدائق داخلية، وأجهزة تبريد وتكييف مركزية، ومولدات كهربائية، وبدالة مركزية، وخدمات إلكترونية، وصالة رياضية.

- جنّة العلماء (مقبرة خاصة) للمراجع والعلماء الأعلام في حوزة النجف الأشرف حصراً.